منتدى برج بوعريريج
مــــــرحبا بــــــــكم فـــــي منــــتدى بـــرج بــــوعــريــريــج

من هو محمد صلى الله عليه وسلم- الموضوع الثاني

اذهب الى الأسفل

من هو محمد صلى الله عليه وسلم- الموضوع الثاني

مُساهمة من طرف هشام في الإثنين سبتمبر 08, 2008 4:55 pm



(ذكر الخبر عن رضاعه صلى الله عليه وسلم) وما يتصل بذلك من شق الصدر روينا عن ابن سعد قال انا محمد بن عمر بن واقد الاسلمي قال حدثنى موسى (1) ابن شيبة عن عميرة بنت عبدالله بن كعب بن مالك عن برة بنت ابى تجراة قالت اول من ارضع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثويبة بلبن ابن لها يقال له مسروح اياما قبل ان تقدم حليمة وكانت قد ارضعت قبله حمزة بن عبدالمطلب وبعده ابا سلمة بن عبد الاسد.
اخبرنا أبو العباس الساوى بقراءة والدى عليه قال انا أبو روح المطهر بن ابى بكر البيهقى سماعا عليه قال انا أبو بكر الطوسى قال انا أبو على الخشنامى قال انا احمد بن الحسن النيسابوري قال انا محمد بن احمد قال انا محمد ابن يحيى ثنا محمد بن عبيد ثنا الاعمش عن سعد بن عبيدة عن ابى عبدالرحمن عن على قال قلت يا رسول الله مالك لا تنوق في قريش ولا تتزوج منهم قال وعندك قلت نعم ابنة حمزة قال تلك ابنة اخى من الرضاعة.
قرأت على ابى النور اسمعيل ابن نور بن قمر الهيتى بسفح قاسيون اخبرك أبو نصر موسى بن عبد القادر الجيلى قراءة عليه وانت تسمع قال انا أبو القاسم سعيد بن احمد بن البناء قال انا أبو نصر محمد بن محمد الزينبي قال انا أبو بكر محمد بن عمر بن على الوراق ثنا أبو بكر عبد الله بن سليمان بن الاشعث ثنا أبو موسى عيسى بن حماد زغبة قال انا الليث عن هشام بن عروة عن عروة عن زينب بنت ابى سلمة عن ام حبيبة انها قالت دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت هل لك في اختى ابنة ابى سفيان، وفيه قالت فوالله لقد انبئت انك تخطب درة بنت ابى سلمة قال ابنة ابى سلمة قالت نعم قال فوالله لو لم تكن ربيبتي في حجري ما حلت لى انها لابنة اخى من الرضاعة ارضعتني واياها ثويبة فلا تعرضن على بناتكن ولا اخواتكن الحديث.
وذكر الزبير ان حمزة اسن من النبي صلى الله عليه وسلم بأربع سنين.
وحكى أبو عمر نحوه وقال وهذا لا يصلح عندي لان الحديث الثابت ان حمزة و عبدالله بن عبد الاسد ارضعتهما ثويبة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الا ان تكون ارضعتهما في زمانين.
قلت واقرب من هذا ما روينا عن ابن اسحق من طريق البكائى انه كان اسن من رسول الله صلى الله عليه وسلم بسنتين والله اعلم.
واسترضع له من بنى سعد بن بكر امرأة يقال لها حليمة بنت ابى ذؤيب وكانت تحدث انها خرجت من بلدها مع زوجها وابن لها ترضعه في نسوة من بنى سعد بن بكر قالت وفى سنة شهباء لم تبق لنا شيئا قالت فخرجت على أتان لى قمراء معنا شارف لنا والله ما تبض (2) بقطرة لبن وما ننام ليلتنا اجمع مع صبينا الذى معنا من بكائه من الجوع ما في ثديى ما يغنيه وما في شارفنا ما يغذيه ولكنا نرجو الغيث والفرج فخرجت على اتانى تلك فلقد اذمت بالركب حتى شق ذلك عليهم ضعفا وعجفا حتى قدمنا مكة نلتمس الرضعاء فما منا امرأة الا وقد عرض عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فتأباه إذا قيل لها انه يتيم وذلك انا انما كنا نرجو المعروف من ابى الصبى فكنا نقول يتيم ما عسى ان تصنع امه وجده فكنا نكرهه لذلك فما بقيت امرأة قدمت معى الا اخذت رضيعا غيرى فلما اجمعنا الانطلاق قلت لصاحبي والله انى لاكره ان ارجع من بين صواحبي ولم آخذ رضيعا والله لاذهبن إلى ذلك اليتيم فلآخذنه قال لا عليك ان تفعلي عسى الله ان يجعل لنا فيه بركة قالت فذهبت إليه فأخذته وما حملني على اخذه الا انى لم اجد غيره فلما اخذته رجعت به إلى رحلى فلما وضعته في حجري اقبل ثدياى بما شاء من لبن وشرب حتى روى وشرب معه اخوه حتى روى ثم ناما وما كنا ننام معه قبل ذلك فقام زوجي إلى شارفنا تلك فإذا انها الحافل فحلب منها ما شرب وشربت حتى انتهينا ريا وشبعا فبتنا بخير ليلة يقول صاحبي حين اصبحنا تعلمي والله يا حليمة لقد اخذت نسمة مباركة قلت والله انى لارجو ذلك، ثم خرجت وركبت اتانى وحملته عليها معى فوالله لقطعت بالركب ما يقدر على شئ من حمرهم حتى ان صواحبي ليقلن لى يا بنت ابى ذؤيب ويحك اربعى (3) علينا ألست هذه أتانك التى كنت خرجت عليها فأقول لهن بلى والله انها لهى فيقلن والله ان لها لشأنا قالت ثم قدمنا منازلنا من بنى سعد ولا اعلم ارضا من ارض الله اجدب منها فكانت غنمي تروح على حين قدمنا به معنا شباعا لبنا فنحلب ونشرب ومايحلب انسان قطرة لبن ولا يجدها في ضرع حتى كان الحاضر من قومنا يقولون لرعيانهم ويلكم اسرحوا حيث يسرح راعى بنت ابى ذؤيب فتروح اغنامهم جياعا ما تبض بقطرة لبن وتروح غنمي شباعا لبنا فلم يزل نتعرف من الله الزيادة والخير حتى مضت سنتاه وفصلته وكان يشب شبابا لا يشبه الغلمان فلم يبلغ سنتيه حتى كان غلاما جفرا (4) فقدمنا به على امه ونحن احرص شئ على مكثه فينا لما نرى من بركته فكلمنا امه وقلت لها لو تركت بنى عندي حتى يغلظ فانى اخشى عليه وباء مكة فلم نزل به حتى ردته معنا فرجعنا به فوالله انه بعد مقدمنا به بأشهر مع اخيه لفى بهم لنا خلف بيوتنا إذ اتانا اخوه يشتد فقال لى ولابيه ذاك اخى القرشى عبدالله قد اخذه رجلان عليهما ثياب بيض فأضجعاه فشقا بطنه فهما يسوطانه قالت فخرجت انا وابوه نحوه فوجدنا قائما منتقعا لوجهه قال فالتزمته والتزمه ابوه فقلنا مالك يا بنى قال جاءني رجلان عليهما ثياب بيض فأضجعاني فشقا بطني فالتمسا فيه شيئا لا ادرى ما هو قالت فرجعنا به إلى خيامنا وقال لى ابوه يا حليمة لقد خشيت ان يكون هذا الغلام قد اصيب فألحقيه بأهله قبل ان يظهر ذلك به قالت فاحتملناه فقدمنا به على امه فقالت ما أقدمك به يا ظئر (5) ولقد كنت حريصة عليه وعلى مكثه عندك قلت قد بلغ الله بابنى وقضيت الذى على وتخوفت الاحداث عليه فأديته عليك كما تحبين قالت ما هذا شأنك فأصدقيني خبرك قالت فلم تدعني حتى اخبرتها قالت أفتخوفت عليه الشيطان قلت نعم قالت كلا والله ما للشيطان عليه سبيل وان لبنى شأنا أفلا اخبرك خبره قلت بلى قالت رأيت حين حملت به انه خرج منى نور اضاء له قصور بصرى من ارض الشام ثم حملت به فوالله ما رأيت من حمل قط كان اخف منه ولا ايسر منه ووقع حين ولدته وانه لواضع يديه بالارض رافع رأسه إلى السماء دعيه عنك وانطلقي راشدة.
قال السهيلي وذكر غير ابن اسحق في حديث الرضاع ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا يقبل الا على ثديها الواحد وتعرض عليه الآخر فيأباه كأنه قد اشعر ان معه شريكا في لبانها وكان مفطورا على العدل مجبولا على جميل المشاركة والفضل صلى الله عليه وسلم.
ويروى ان نفرا من اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا له يا رسول الله اخبرنا عن نفسك قال نعم انا دعوة ابى ابراهيم وبشارة عيسى بن مريم عليهما الصلاة والسلام ورأت امى حين حملت بى انه قد خرج منها نور اضاء له قصور الشام واسترضعت في بنى سعد بن بكر فبينا انا مع اخ لى خلف بيوتنا نرعى بهما لنا اتانى رجلان عليهما ثياب بيض بطست من ذهب مملوءة ثلجا فأخذاني فشقا بطني ثم استخرجا قلبى فشقاه فاستخرجا منه علقة سوداء فطرحاها ثم غسلا قلبى وباطنى بذلك الثلج حتى انقياه ثم قال احدهما لصاحبه زنه بعشرة من امته فوزننى بعشرة فوزنتهم ثم قال زنه بمائة من امته فوزننى بهم فوزنتهم ثم قال زنه بألف من أمته فوزننى بهم فوزنتهم فقال دعه عنك فلو وزنته بأمة (6) لوزنها.
وفى رواية فاستخرجا منه مغمز الشيطان وعلق الدم.
وفيها وجعل الخاتم بين كتفي كما هو الآن.
قوله في هذا الخبر وما في شارفنا ما يغديه قيل بالدال المهملة من الغداء وقيل بالمعجمة وقال أبو القاسم وهو اتم من الاقتصار على ذكر الغداء دون العشاء.
وعند بعض الناس يعذبه ومعناه ما يقنعه حتى يرفع رأسه وينقطع عن الرضاع يقال منه عذبته واعذبته إذا قطعته عن الشرب ونحوه والعذوب وجمعه عذوب بالضم ولا يعرف فعول جمع على فعول غيره قاله أبو عبيد انتهى كلام السهيلي رحمه الله وانشدني ابى رحمه الله
لبعض العرب يهجو قوما بات ضيفهم:
بتنا عذوبا وبات البق يلبسنا * نشوى القراح (7) كأن لاحى بالوادي
- وذكر في فعول غير عذوب وحكى ذلك عن " كتاب ليس " لابن خالويه.
وقوله أدمت بالركب حبستهم وكأنه من الماء الدائم وهو الواقف.
ويروى أذمت أي الاتان أي جاءت بما تذم عليه أو يكون من قولهم بئر ذمة أي قليلة الماء.
وقوله يسوطانه يقال سطت اللبن أو الدم أو غيرهما اسوطه إذا ضربت بعضه ببعض والمسوط عود يضرب به.
وقوله مغمز الشيطان هو الذى يغمزه الشيطان من كل مولود الا عيسى بن مريم وامه لقول امها حنة انى اعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم ولانه لم يخلق من منى الرجال وانما خلق من نفخة روح القدس قال السهيلي ولا يدل هذا على فضله عليه السلام على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم لان محمدا عندما نزغ ذلك منه ملئ حكمة وايمانا بعد ان غسله روح القدس بالثلج والبرد.
وقد روى انه عليه السلام ليلة الاسراء أتى بطست من ذهب ممتلئ حكمة وايمانا فأفرغ في قلبه وانه غسل قلبه بماء زمزم فوهم بعض اهل العلم من روى ذلك ذاهبا في ذلك إلى انها واقعة متقدمة التاريخ على ليلة الاسراء بكثير.
قال السهيلي وليس الامر كذلك بل كان هذا التقديس وهذا التطهير مرتين الاولى في حال الطفولية لينقى قلبه من مغمز الشيطان والثانية عندما اراد ان يرفعه إلى الحضرة المقدسة وليصلى بملائكة السموات ومن شأن الصلاة الطهور فقدس باطنا وظاهرا وملئ قلبه حكمة وايمانا وقد كان مؤمنا ولكن الله تعالى قال (ليزداد الذين آمنوا ايمانا).
رجع إلى الاول: وانطلق به أبو طالب وكانت حليمة بعد رجوعها من مكة لا تدعه ان يذهب مكانا بعيدا فغفلت عنه يوما في الظهيرة فخرجت تطلبه حتى تجده مع اخته فقالت في هذا الحر فقالت اخته يا أمه ما وجد اخى حرا رأيت غمامة تظل عليه إذا وقف وقفت وإذا سار سارت حتى انتهى إلى هذا الموضع تقول امها أحقا يا بنية قالت أي والله قال تقول حليمة اعوذ بالله من شر ما نحذر على ابني فكان ابن عباس يقول رجع إلى امه وهو ابن خمس سنين وكان غيره يقول رد إليها وهو ابن اربع سنين وهذا كله عن الواقدي وقال أبو عمر ردته ظئره حليمة إلى امه بعد خمس سنين ويومين من مولده وذلك سنة ست من عام الفيل واسلمت حليمة بنت ابى ذؤيب وهو عبدالله بن الحارث بن شجنة بن جابر بن رزام بن ناصرة بن قبيصة ابن نصر بن سعد بن بكر بن هوازن.
قال أبو عمر روى زيد بن اسلم عن عطاء ابن يسار قال جاءت حليمة ابنة عبدالله ام النبي صلى الله عليه وسلم من الرضاعة إلى النبي صلى الله عليه وسلم يوم حنين فقام إليها وبسط لها رداءه فجلست عليه.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم روى عنها ابنها عبدالله بن جعفر.
قرئ على ابى العباس احمد ابن يوسف الصوفى وانا اسمع سنة ست وسبعين قال انا أبو روح البيهقى سماعا عليه سنة خمس وستمائة قال انا الامام أبو بكر محمد بن على الطوسى قراءة عليه ونحن نسمع قال انا أبو على نصر الله بن احمد بن عثمان الخشنامى قال انا أبو بكر احمد بن الحسن النيسابوري قال انا أبو على محمد بن احمد الميداني قال انا أبو عبدالله محمد بن خالد بن فارس ثنا أبو عاصم النبيل عن جعفر بن يحيى بن ثوبان عن عمه عمارة عن ابى الطفيل قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم لحما بالجعرانة وانا غلام شاب فأقبلت امرأة فلما رآها رسول الله صلى الله عليه وسلم بسط لها رداءه فقعدت عليه فقال من هذه قال امه التى ارضعته.
هكذا روينا في هذا الخبر وكذا حكى أبو عمر بن عبد البر عن حليمة بنت ابى ذؤيب انها اسلمت وروت ومن الناس من ينكر ذلك.
وحكى السهيلي انها كانت وفدت على النبي صلى الله عليه وسلم
قبل ذلك بعد تزويجه خديجة تشكو إليه السنة ( وان قومها قد أسنتوا فكلم لها خديجة فأعطتها عشرين رأسا من غنم وبكرات.
وذكر أبو اسحق بن الامين في استدراكه على ابى عمر خولة بنت المنذر بن زيد بن لبيد بن خداش التى ارضعت النبي صلى الله عليه وسلم.
وذكر غيره فيهن ايضا ام ايمن بركة حاضنته عليه السلام.
__________
(1) في حاشية الاصل: بلغ المقابلة ولله الحمد.
(2) بض الماء يبض بضيضا أي سال قليلا قليلا.
(3) أي اقتصرى وارفقي.
(4) استجفر الصبى إذا قوى على الاكل.
(5) الظئر: المرضع.
(6) في نسخة " بأمته ".
(7) أي الماء الذى لا يخالطه شئ.
( أي الجدب، وأسنتوا أي اجدبوا.
(*)
والله اعلم واحكم.

avatar
هشام
مراقب عام
مراقب عام

عدد المساهمات : 308
السٌّمـــــعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/07/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى